الشيخ حميد: حرب الإبادة على غزة حوّلت النظام العالمي إلى أضحوكة

الشيخ حميد: حرب الإبادة على غزة حوّلت النظام العالمي إلى أضحوكة

قال رئيس رابطة برلمانيون لأجل القدس حميد بن عبد الله الأحمر، إن حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي ضد قطاع غزة، حوّلت النظام العالمي إلى أضحوكة وجعلت منظومة القيم العالمية التي يتشدق بها الغرب تغرق في أوحال غزة .
وأضاف الشيخ حميد، خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الرابطة الخامس، أن الرابطة أصبحت العنوان البرلماني العالمي الأبرز في الدفاع عن الحق الفلسطيني ورمزية القدس ومكانتها العالمية، وعزز ذلك حصولها على عضوية العديد من الاتحادات البرلمانية القارية والدولية.
وبين أن المؤتمر، يمثل الحوارية البرلمانية الأضخم عالمياً منذ بدء حرب الإبادة الجماعية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني ومع تزايد مؤشرات تصميم دولة الاحتلال الإقدام على جريمة اقتحام رفح التي نزح إليها أكثر من مليون فلسطيني.
وتابع "منذ إنطلاق الرابطة قبل تسع سنوات انتسب إليها البرلمانيون الأحرار من العالم الاسلامي وآسيا وإفريقيا مع امتداد كثيف في أمريكا اللاتينية وإمتداد واعد في أوروبا، وأصبحت عنواناً لهم بمختلف انتماءاتهم تجمعهم الفطرة البشرية السليمة التي تنتصر للعدالة وترفض ظلم وطغيان الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين".
وأوضح أن الاحتلال يريد وضع الحجر الأخير في مشروع التهجير هو وحلفائه من خلال استهدافهم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين (الأونروا) وهي الشاهد الأخير على اللجوء وحق العودة، داعياً إلى إحياء مؤتمر الرابطة وندواته وحواراته البرلمانية والقانونية والسياسية وإطلاق حراك برلماني عالمي لإيقاف حرب الإبادة ضد قطاع غزة وإسترداد الشعب الفلسطيني لأرضه ومقدساته.
وشدد الشيخ حميد، على أهمية إطلاق الحراك الذي يرتكز على تحالف عالمي لإحياء منظومة الحق والعدالة والقيم والمبادئ الإنسانية الرشيدة، وأن يكون عابراً للبرلمانات والحكومات والشعوب.
وأشاد بالمواقف التركية وخاصة موقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرافضة لحرب الإبادة ووصف مقاومة الشعب الفلسطيني بالإرهاب، مبيناً "المواقف المشرفة لتركيا أكثر من أن تحصى ومع أن المقام لا يتسع لتعداد المواقف المشرفة للعديد من الدول الاخرى إلا إننا لا نستطيع أيضا تجاوز الإشادة بالموقف الشجاع لدولة جنوب إفريقيا ورفعها القضية ضد دولة الإحتلال أمام محكمة العدل الدولية".
وأطلقت رابطة برلمانيون لأجل القدس، اليوم الجمعة، فعاليات مؤتمرها البرلماني الدولي الخامس، في مدينة إسطنبول تحت عنوان "الحرية والاستقلال لفلسطين"، برعاية البرلمان التركي.
ويشارك في المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس البرلمان التركي نعمان كورتولموش، وأكثر من 700 برلماني من 80 دولة، بالإضافة لشخصيات رسمية ودولية وتركية.

اخترنا لكم

رأفت: القيادة تعمل على تشكيل جبهة رفض دولية وعربية لصفقة القرن ولورشة المنامة

رأفت: القيادة تعمل على تشكيل جبهة رفض دولية وعربية لصفقة القرن ولورشة المنامة

ردا على نية دولة الاحتلال الدفع بمشروع قانون يقضي بمنع اي نشاطات فلسطينية في القدس الشرقية، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الامينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا” صالح رأفت،... اقرأ المزيد