زون يدعو العالم إلى إنهاء حالة النفاق والخذلان حول الشعب الفلسطيني

زون يدعو العالم إلى إنهاء حالة النفاق والخذلان حول الشعب الفلسطيني

استغرب نائب رئيس رابطة برلمانيون لأجل القدس، ورئيس لجنة التعاون البرلماني بمجلس النواب الإندونيسي، فضلي زون، إطلاق الغرب تسمية "مقاتلون من أجل الحرية" على الذين يقاتلون من أجل حرياتهم في بعض مناطق العالم، بينما في فلسطين يطلقون على الذين يقاتلون من أجل أراضيهم والعدالة، يصفهم العالم بالإرهابيين.

وأضاف زون، في كلمة له خلال اجتماع برلمانات دول مجموعة العشرين، إن ما يحدث اليوم في فلسطين هو نتيجة صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة، جنبًا إلى جنب مع القمع المستمر من قبل إسرائيل، داعيًا العالم إلى إنهاء معاييره المزدوجة والنفاق في تقييم الصراعات في فلسطين.

وشدد "على العالم أن يحث إسرائيل على إنهاء الاحتلال والحصار، والذي يتفاقم اليوم بقطع الكهرباء والماء وجميع الوصول الحيوي للشعب في فلسطين، وخاصةً الذين يعتمدون على الكهرباء في المستشفى، والأطفال في حاضنات الأطفال، وغيرهم الكثير"، مؤكدًا  أن عدوان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة جريمة ضد الإنسانية ويجب أن يتم وقفه.

وطالب زون، بإعطاء الأولوية للوصول الإنساني الآمن بشكل عاجل ودون تأخير، مستدركًا أنه لن يكون هناك سلام عالمي حتى يعيش الجميع في سلام وذلك هو الوضع في فلسطين.

وكانت رابطة برلمانيون لأجل القدس، أكدت أن الانفجار الفلسطيني الذي حدث صباح هذا اليوم هو نتيجة استمرار اعتداء الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى وقضم الأراضي الفلسطينية واستفزاز مشاعر الفلسطينيين وزيادة وتيرة تهويد مدينة القدس المحتلة والاستمرار في فرض الحصار المشدد على قطاع غزة منذ عام 2006، الذي تسبب بمآسي كارثية على القطاع.

وشددت الربطة، في بيان، على أن ما حصل هو دليل واضح على إخفاق منظومة العدالة الدولية ومؤسسات المجتمع الدولي، وتواطؤ الدول الكبرى مع الاحتلال الإسرائيلي وتمكينه من إنهاء آية فرصة لتحقيق العدالة للشعب الفلسطيني، فكان من الطبيعي أن يمارس الشعب الفلسطيني حقه في المقاومة والعودة إلى أرضه وقد ترك وحيدًا.

اخترنا لكم

68 مستوطنًا يقتحمون باحات الأقصى

68 مستوطنًا يقتحمون باحات الأقصى

اقتحم مستوطنون متطرفون، صباح الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة. وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن 68 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات... اقرأ المزيد